تفاصيل المدونة

نهضة اقتصاد الأزياء المتوارثة عن حب

نهضة اقتصاد الأزياء المتوارثة عن حب

كثيراً ما يتحدث اقتصادنا اليوم عن قيمة إعادة البيع. هنا سبب كون الأزياء المتوارثة عن حب النجم الصاعد في هذه المعادلة.

يفهم الناس الآن أن القطع الفاخرة عبارة عن استثمار. ترى مجموعة بوسطن الاستثمارية أن قطاع الأزياء الفاخرة المتوارثة عن حب ينمو بشكل أسرع بمعدل أربع أضعاف السوق الأساسي للأزياء الفخمة، ليصل إلى نمو بنسبة ١٢٪ سنويًا بخلاف ٣٪ كما في الماضي. يحركّ هذا الاقتصاد الدائري المشترون اليافعون واحتياجهم لخيارات أكثر استدامة.

مؤخراً، صرّحت منصة إلكترونية لأزياء دول مجلس التعاون الخليجي عن الأسباب التالية وراء نمو إعادة بيع القطع الفخمة:

إلكتروني: تُغيّر المنصات الإلكترونية للقطع الفاخرة المتوارثة عن حب سوق القطع المتوارثة عن حب عن طريق توفير تجربة إلكترونية سلسة مع علامة تجارية متوارثة عن حب وموثقّة، بالإضافة لمجموعة رائعة من المنتجات.

مخفّض التكلفة: تمنح الأسواق المتوارثة عن حب المخصصة للقطع الفاخرة المشترين إمكانية الحصول على قطع فخمة بأسعار معقولة.

قابل للتجميع: تمنح الأسواق المتوارثة عن حب الفرصة النادرة لشراء مجموعات المواسم الماضية، والقطع الفخمة العتيقة، والإصدارات المحدودة، والقطع الحصرية غير المتوفرّة.
تغيرّ الجيل: حصل تغيرّ في تفكير الجيل الجديد من المشترين (جيل زد) حول شراء المزيد من الاستثمارات، فيعلمون أن شراء القطع الفاخرة ممّن يعيدون بيعها يعني شراء القطعة بنسبة ٥٠٪ إلى ٧٠٪ من سعرها الأصلي.

لا يبحث المشترون اليوم عن الاستدامة فقط، بل عن تجربة القطع الفاخرة أيضًا، والتي تعبرّ عن رغبة الزبون بالحصول على قطعة فخمة، ولكن دون أن يقتنيها للأبد. تزرع مواقع التواصل الاجتماعي الحاجة لمشاركة الأزياء الفاخرة كل يوم مما يؤدي لتطوّر في المواقف تجاه الملكية والاستدامة، وبدورها تؤدي إلى صعود محتمل في حركة سوق إعادة بيع القطع الفاخرة.